Monday, September 14, 2009

مكارم الاخلاق ليست ترفاً

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

من اربعة ايام .. وفقط اربعة ايام

كانت الذكرى الثانية

طبعا لا احد يذكر

ولا احد يعرف عن ماذا اتحدث

لكنها سنة الحياة

من اربعة ايام كانت ذكرى الحادث الاليم

ووفاة علاء جبة رحمه الله

ربنا لا يتذكره البعض .. وربما لم يره البعض الاخر

لكن .. هذه ذكرى .. علها تنفعنا

المهم نتكلم بقه فى الموضوع بتاعنا

مكارم الاخلاق

كتير من الناس فاكره ان مكارم الاخلاق دي حاجة كده زيادة

كمالة بمعنى اصح

لو يعنى عملتها فده خير وفضل منك

ولو سيبتها فخلاص انت قمت بالحد الادنى من العبادات

ومن الصلاة والصوم والزكاة

وعملتلك كام عمرة على كام حجة مسحت كل حاجة

فخلاص .. انت كده رايح الجنة حدف

ويااخي ان الله غفور رحيم .. واكيد ربنا هيسامحك لو كنت عملت غلط فى النص ولا اخدت ربع جنيه زيادة

فطالما انت صليت كويس وقلبك ابيض والمهم اللى جوه القلب .. وصمت رمضان كله وحجيت اربع مرات يا اخي .. متخافش

ودي طبعا ام المصايب وسبب البلاوي اللى احنا فيها

وانا شايف ان مشاكلنا كلها تتلخص فى الكلمة دي

مكارم الاخلاق

------------------------------

مبدئيا خليني اقول ان الموضوع ده طويل جدا جدا جدا

لانه تفريغ لخطبة جمعة سمعتها من واحد بحبه جدا جدا وربنا يكرمه ويطول فى عمره ويصلح عمله

فانا هحاول اختصر .. وانتوا حاولوا تعصروا على نفسكوا شوية وتكملوه

ويمكن حتى تلاقوا الاسلوب مختلف شوية ... بس على قد ما اقدر
---------------------------------------------

1-

قوة الامم لا تقاس بما تملكه من اسلحة ومعدات وتكنولوجيا
وان كانت القوة المادية دي مهمة وضرورية جدا علشان تحميها وتحافظ على تقدمها
لكن هيا عبارة عن معادلة .. لو فى عنصر فى المعادلة دي صفر .. فكل المعادلة تتحول الى صفر كبير

ما قيمة الاسلحة اذا كان من يستخدمها لا خلق ولا دين له .. يسفك ويقتل ويستبيح الدماء ويهلك الحرث والنسل !!
ما قيمة التكنولوجيا اذا كان من يستخدمها لا خلق ولا دين له .. يسرق وينهب وينشر الفساد ويعيث فى الارض فسادا !!
ما قيمة المعدات اذا كان من يستخدمها لا خلق ولا دين له .. يضيع حقوق البلاد والعباد .. يكذب ويختلس ويفسد ويغتصب !!
ما قيمة الاقتصاد القوي اذا كان قائما على السرقة وتكريس الطبقية واتاحة الفرصة لكل فاسد مرتشي وحرامي راشي بالعبث والافساد!!
ما قيمة مجتمع يملك كل ذلك .. وفيه اعلى معدل جريمة وقتل واغتصاب.. ولا يعرفون شيئا اسمه شرف او بكارة ولا تستطيع المرأة ان تسير ليلا دون ان تغتصب !!

لا يمكن باى حال من الاحوال ان تكون هذه المعايير مقياسا لتقدم الامم
ولو كانت فعلا هو معيار تقدم وقياس الحضارات .. لكنا لحد دلوقتى بنشوف فراعنة ماشيين جنبنا فى العربيات او راكبين معانا فى المترو

ولكانت الحضارة الامريكية الزائفة هتستمر الفترة الجاية .. وكانت قدرت تحمي نفسها من الازمة المالية العالمية .. التى هي بالاصل ازمة اخلاقية بحته ( هما مسمينها ازمة ثقة !)

لازم نفهم ان الازمات الاخلاقية تودي وتهلك الامم اكثر واشد من اهلاك الازمات المالية والاقتصادية بها

الفلوس ممكن ترجع .. المشاريع ممكن تشتغل تانى .. لكن الا العنصر البشري
واهم حاجة فى العنصر البشري اخلاقه

يبقى لما نتكلم عن مكارم الاخلاق فاحنا مش بنتكلم عن حاجة ترفيهيه فى حياة سعادتك
ولا حاجة لو كنت عايز تعملها اعملها .. او مش عايز بلاش

انما احنا بنتكلم عن واقع وحاضر مأساوي.. ومستقبل ربنا يستر منه اذا لم نغير من انفسنا فورا

وده واضح قوي فى البرنامج بتاع خواطر اللى بيعمله احمد الشقيري عن اليابان

ادركوا ان تقدمهم لن يكون الا باخلاق .. ففعلا ركزوا على بعض الاخلاق اللى للاسف احنا نسفناها بايدينا
النظافة ... العلم .. القراءة .. الاحترام .. النظام وغيرها

--------------------------------------------------------

2-

على المستوى الديني فكل الرسل والانبياء بعثهم الله تعالى لاجل ان يعالجوا مشكلة اخلاقية فى قومهم
فكل رسول بعثه الله لكي يبلغ قومه بان يعبدوا الله وحده لا شريك له .. ثم يقوم هو بمعالجة المشكلة الاخلاقية في قومه
والدليل :

( وما ارسلنا من قبلك من رسول الا نوحي اليه انه لا اله الا انا فاعبدون)
سيدنا نوح .. ( ولقد ارسلنا نوحا الى قومه فقال يا قوم اعبدوا الله .. مالكم من اله غيره)
سيدنا هود.. ( والى عاد اخاهم هودا .. قال يا قوم اعبدوا الله ما لكم من اله غيره )
سيدنا صالح .. ( والى ثمود اخاهم صالحا .. قال يا قوم اعبدوا الله مالكم من اله غيره )
سيدنا شعيب .. ( والى مدين اخاهم شعيبا .. قال يا قوم اعبدوا الله مالكم من اله غيره )
سيدنا عيسى ..( ما قلت لهم الا ما امرتنى به ان اعبدوا الله ربي وربكم .. وكنت عليهم شهيدا ما دمت فيهم )
سيدنا محمد قال للناس ( قولوا لا اله الا الله تفلحوا )

فكل نبي من الانبياء جاء اولا الى توحيد الله تعالى
ثم يقوم كل نبي بمعالجة الازمة الاخلاقية التى يعيشها قومه
سيدنا هود ..( اما عاد فاستكبروا فى الارض بغير الحق وقالوا من اشد منا قوة )
سيدنا صالح ..( واما ثمود فهديناهم فاستحبوا العمى على الهدى )
سيدنا موسى .. ( ان فرعون علا فى الارض وجعل اهلها شيعا يستضعف طائفة منهم .. يذبح ابنائهم ويستحيي نسائهم )
سيدنا شعيب ..( اوفوا الكيل ولا تكونوا من المخسرين .. وزنوا بالقسطاس المستقيم )
سيدنا لوط .. ( اتأتون الذكران من العالمين.. وتذرون ما خلق لكم ربكم من ازواجكم )
اما الرسول عليه السلام فقال .. انما بعثت لاتمم مكارم الاخلاق

فكل نبي جاء ليعالج ازمة اخلاقية يعيشها قومه .. بعد ان يأمرهم بتوحيد الله تعالى والايمان به

فهنا يجب ان نفهم ان مكارم الاخلاق من صميم الحياة .. ومن صميم الدين الذى جاء به الرسول عليه السلام
وهنا لفته ظريفة .. فان الايمان والاخلاق متلازمان .. كما سنقول فيما بعد

----------------------------------------------------------------

3-

مكارم الاخلاق ليست ترفا فى الحياة .. ,لا شيئا اضافيا عليها ان شئت التزمت بها وان شئت تركتها
تصلي وتصوم .. وان شئت تكون صادقا او لا
او ان شئت تكون حيياً ( من الحياء ) او لا
او ان شئت تكون امينا او لا
او ان شئت تكون محترما فى قولك وفعلا وتراعي الاخرين وتراعي مشاعرهم او لا
او ان شئت تكون نظيفا منظما محافظا على كلمتك وعلى مواعيدك او لا

لا طبعا
لان مكارم الاخلاق من صميم الايمان .. وهى الغاية التى جاء من اجلها الرسول عليه السلام
الجيل السابق من الصحابة قدم الاسلام باخلاقهم الرفيعة وتدينهم الجميل
ونحن اليوم نقدم الاسلام اقوالا ولا انعكاس لهذه الاقوال على افعالنا
(كبر مقتا عند الله ان تقولوا مالا تفعلون)

-----------------------------------------------------------

4-

الصلاة على سبيل المثال .. نؤديها خمس مرات فى اليوم
ولكن لا انعكاس على اخلاق الصلاة علينا وفى تصرفاتنا
يقول الله تعالى ( ان الصلاة تنهى عن الفحشااااااء والمنكر)
نسمع هذه الاية كل جمعة .. ولكن لا نعمل بها
هدف الصلاة الاساسي ان تطهرك من فحش القول والفعل .. وان تحفظ عليك لسانك ونفسك الامارة بالسوء
تخيل لو ان الناس ادركت هذا الهدف العظيم للصلاة .. فلو كان بيتاجر فى السوق وحس انه بدأ يفقد اخلاق الصلاة .. يلاقى المؤذن يناديه لكي يتزود من اخلاق الصلاة ويرجع مرةا خرى الى السوق باخلاق الصلاة

الذي يحدث الان .. ان الناس دخلت الى المسجد والى الصلاة باخلاق السوق .. ولم تخرج الى الحياة باخلاق المسجد

واذا لم تقم الصلاة بهذا الدور وهذا التأثير فيك .. تحولت الى مجرد افعال رياضية والعاب سويدي تعمل ريفريش ليك فى اليوم خمس مرات

يقول احمد شوقي:

لو لم تكن الصلاة راس العبادات لعدت من صالح العادات
رياضة ابدان .. وطهارة اردان .. وتهذيب وجدان .. وشتى فضائل يشب عليها الجواري والولدان.

اصحابها هم الصابرون والمثابرون .. وعلى الواجب هم القادرون .
عودتهم البكور وهو مفتاح باب الرزق .. وخير ما يُعالج به العبد مناجاة الرازق


•انظر جلال الجمع , وتامل اثرها بالمجتمع
وانظر اليها كيف ساوت العلية بالزمع

مست الارض الجباه , فالناس اكباء واشباء
الرعية والولاة .. شرع في عتية الله
خر الجمع للمناخر .. فالصف الاول كالآخر
لم يرفع المتقدم تقدمه .. ولم يضع المتاخر تاخره


فالصلاة ليست افعالا رياضية نؤديها خمس مرات فى اليوم .. وانما هي دعوة صريحة لمكارم الاخلاق
ان تتعلم انه لا فرق بينك ولا بين الغفير الذى يقف بجوارك
ان تتعلم التواضع فى الصلاة .. فلا تسبق الامام ولا تساويه فى الافعال
ان تتعلم التواضع فتخر ساجدا لله وتضع جبينك على الارض
ان تتعلم ان الله تعالى يطلبك خمس مرات فى اليوم .. فلا تغش الناس ولا تظلم احدا ولا تسب ولا تسرق ولا تختلس من احد

الصلاة دعوة للعباد جميعا ان يتقاربوا فلا يتباعدوا .. ان يتحابوا فلا يتباغضوا .. ان يتعارفوا فلا يختلفوا
ان يتصافوا جميعا فى الصف فلا يتشاحنوا
يصلون خلف امام واحد .. يقرأون كتابا واحدا .. يؤدون اعمالا واحدة
حتى يصبحوا كالبنيان .. يشد بعضه بعضا

----------------------------------------------------
5-

الزكاة ليست ضريبة يدفعها الغني للفقير .. وليست مجرد تداول للاموال
بل هي اولا غرس لمشاعر الحب والحنان والعطف بين المسلمين
وتوطيد لعلاقات المحبة والالفة بينهم وفى شتى طبقات المجتمع

ما فائدة زكاة تدفعها للفقير .. وانت تمن عليه وتتكبر عليه وتذله بها !!

وكتير من الناس فاهمين ان الصدقة عبارة عن مال تدفعه لمن يستحق
وهو مفهوم خاطئ تماما

الرسول عليه الصلاة لم يحصر الصدقة فى هذا المفهوم.. بل قال ان الصدقة تشمل اى باب من ابواب الاصلاح الاجتماعي ونشر ثقافة الحب والخير والالفة بين الناس
انظر الحديث:
ارشادك الرجل فى ارض الضلال صدقة (تقول للراجل على الطريق اللى هو عايزة)
وان تفرغ من دلوك فى دلو اخيك صدقة ( تديله بوء ميه مثلا )
وان تحمل الرجل على دابته صدقة ( عربية عطلانة وتصلحها معاه او تزقهاله لحد لما تشتغل )
واماطة الاذى عن الطريق صدقة
والكلمة الطيبة صدقة
وتبسمك فى وجه اخيك صدقة !!

تخيل انك حتى لما تبتسم فى وشه .. حسبت لك صدقة !!

فالصدقة تأكيد للاخلاق الحسنة بين الناس .. وتأكيد على ان الاخلاق من اساسيات الايمان

ثم هنا فى نقطة
الاجمل انك تقدم الصدقة دون ان تطلب منك
يعنى لا تنتظر حتى يطلب الشخص منك المساعدة فتقدمها له
لما هاجر الصحابة واخا النبي بين سيدنا كعب بن الربيع وسيدنا عبدالرحمن بن عوف
قاله انا اكثر الانصار مالا فاقسم مالي نصفين !!
طيب ليه ؟

ليه مقالهوش زي ما احنا بنعمل دلوقتى .. لو احتاجت حاجة كلمنى !! متتكسفش !!
علشان مكارم الاخلاق عندهم كانت عالية
مكانش عايز يجرحه وكان بيراعي احاسيسه ومشاعره
فاداله الفلوس على طول حتى ولو كان مش عايزها .. بس لمجرد انه لا يجعله محتاجا للمال فيذهب هو اليه يطلب منه المال

مع انه اداله الصلاحية دي .. انه يجي يطلب منه فلوس براحته
بس علشان ميخليهوش يشعر باى نوع من الاحراج وهو بياخد الفلوس !!

--------------------------------------------------------
6-

الصوم .. وما ادراك ما الصوم
يقول الرسول عليه الصلاة والسلام:
من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حااجة فى ان يدع طعامه وشرابه
ويقول ليس الصيام من الاكل والشرب .. انما الصوم من اللغو والرفث .. فان سابك احد او جهل عليك فقل انى امرؤا صائم
وقال .. رب صائم ليس له من صومه الا الجوع والعطش !!
طب ازاي

اذا كان الصيام اصلا يعنى الامتناع عن الاكل والشرب من الفجر لحد المغرب ..
يبقى انا بعد ما اعمل ده كمان .. لا اخذ اجرا عليه ؟

اه .. لانك لم تتعلم الفائدة والحكمة من الصوم .. والاخلاق الحسنة اللى بيزرعها فيك الصوم

انت بقالك عشرين سنة بتصوم كل سنة لمدة شهر كامل
ولا تستطيع ان تقاوم السجائر !!
بقالك عشرين سنة بتصوم .. ولا تستطيع ان تقاوم شهواتك ونزواتك !!
بقالك عشرين سنة بتصوم ... ولو حد جه كده وعمل فيك حركة بتسمعه كل انواع الشتيمة والسب ولا تستطيع ان تكظم غيظك!

من اهم اهداف الصيام ان تتعلم كيف تربي عزيمتك .. وكيف تقوي ارداتك وتتحكم فى شهواتك
لا تجعلها هي تتحكم فيك
ما انت لو رحت واكلت وحدش شايفك خلاص مش ازمة
لكن انت بتمنع نفسك بنفسك .. علشان تعلم نفسك الاصرار والعزيمة

وكذلك الحج وكافة العبادات اللى احنا مأمورين بيها

------------------------------------------------
7-

اهم نقطة فى الموضوع بقه والخلاصة بتاعته
النبي عليه السلام وضح لينا ان الايمان القوي .. يولد الخلق القوي
وان انهيار الاخلاق لدى الانسان .. سببه الاساسى ضعف الايمان
والعكس

فـ
ضعيف الايمان .. ضعيف الخلق
وضعيف الخلق .. ضعيف الايمان

لا يمكن.. ان تكون مؤمنا وتصلي وتصوم وتزكي وتحج وتعتمر وتكسر الدنيا بالعبادات
وانت تغش الناس .. او تسرق .. او تخدعهم .. او ترتشي او تعاكس او تدخن السجائر فى الميكروباص بدون مراعاة للناس واللى حواليك او لا تقوم بعملك بضمير وتقول على قد فلوسهم

يقول الرسول عليه السلام فى حديث خطير جدا جدا جدا
الحياء والايمان .. قرناء
ان رفع احدهما رفع الاخر
ويقول : الايمان بضع وستون شعبة .. اعلاها لا اله الا الله وادناها اماطة الاذى عن الطريق .. والحياء شعبة من الايمان

الناس اللى بتتكلم بالفاظ سيئة فى الشارع وفى الطريق .. رفع الحياء منهم فرفع الايمان
الناس اللى بتشغل الموبايل الصيني بصوته المزعج فى المترو وفى الميكروباص .. رفع الحياء منهم فرفع الايمان
الناس اللى بتاكل وتشرب علنا قدام الناس بدون استحياء او خوف على مشاعر الفقراء وغير القادرين .. رفع الحياء منهم
الناس اللى بتلبس ملابس غريبة الشكل .. رفع الحياء منهم
البنات اللى بتلبس لبس .. الكفار ساعة الجاهلية الاولى مكانوش بيلبسوه لبناتهم ونسائهم وكانت البنات ساعتها تتكسف انها تلبس حاجة زي كده .. رفع الحياء منهم

ويقول عليه السلام :
اكمل المؤمنين ايمانا .. احسنهم خلقا

ويقول عليه السلام ايضا :
الخلق الحسن يذيب الخطايا كما يذيب الماء الجليد . والخلق السوء يفسد العمل كما يفسد الخل العسل

يقول عليه السلام :
ان الله يحب معالي الاخلاق .. ويكره سفاسفها

ويقول ايضا:
من سعادة المرء حسن الخلق .. ومن شقاوته سوء الخلق

يقول الرسول فى حديث اخر:
والله لا يؤمن .. والله لا يؤمن .. والله لا يؤمن

يانهار ابيض .. مين ده اللى رايح جهنم حدف
اكيد عمل مصيبة ... كفر بالله او اشرك او عمل حاجة كبيرة جدا خلت الرسول يحلف ثلاث مرات على عدم اكتمال ايمانه

قال الرسول : الذى لا يأمن جاره بوائقه

اللى جاره لا يستطيع ان يأمن من اذاه
سواء كان اذى سمعى ( الفاظ وشتيمة وصوت عالي او صوت تيلفزيون او راديو او اغاني )
او اذى بصري ( يشوف بيتك بشكل سئ او بناتك او اولادك او ترمي الزبالة فى مكان فى النص بينكوا او قدامه او توقف العربية قدام باب البيت او يشوف منك منظر مش كويس )
او اى نوع من انواع الاذى ( تشهد ضده زور او تشتمه او تضربه او تسلط عيالك عليه الخ الخ الخ )

واعتقد ان كل دي اعمال لا تدخل ضمن العبادات .. انما هي بالدرجة الاولى اخلاق اجتماعية تساعد المجتمع على النهوض والعمل الجاد

شوف الحديث اللى جاي :
من كان يؤمن بالله واليوم الاخر .. ها يعمل ايه
اكيد الرسول هيقول يصلي كويس .. او يقيم الليل ... او يحج اربع مرات مثلا
لا
انما قال :
من كان يؤمن بالله واليوم الاخر .. فليحسن الى جاره
ومن كان يؤمن بالله واليوم الاخر .. فليكرم ضيفه
ومن كان يؤمن بالله واليوم الاخر .. فليقل خيرا او ليصمت

كلها اخلاق حسنة .. يحث الاسلام عليها .. بل ويربطها الرسول عليه السلام بالايمان
فالمؤمن .. يكرم الضيف .. والمؤمن يحسن الى جاره
ولا يكون مؤمنا اذا لم يكرم ضيفه .. ولا يكون مؤمنا اذى اساء الى جاره

حديث اخر:
ثلاث من كن فيه .. كان منافقا وان صلى وصام وحج واعتمر وقال انى مسلم
يا نهار .. ثلاث صفات .. تبقى انت منافق على طول ولو عملت العبادات كلها واقسمت على انك مسلم وعملت اذاعة للناس انك مسلم
اذا حدث كذب .. واذا وعد اخلف .. واذا اؤتمن خان

وكلها اخلاااااااااق .. مش عبادة بتعملها زي الصلاة والصوم والزكاة .. كلها اخلاق الطبيعي انها تبقى فى اى بني ادم طبيعي

تخيل الحديث الجاي
اتدرون من المفلس ؟؟
قالوا : المفلس فينا من لا درهم له ولا دينار
فقال الرسول : المفلس من امتى من يأتي يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة
ويأتي وقد سب هذا .. وقذف هذا .. واكل مال هذا

تخيل .. يأتي برصيد عبادات رائع وكبير جدا جدا
ولكن رصيده فى الاخلاق صفر !!!

يقول الرسول عليه السلام:
الا اخبركم باحبكم الي .. واقربكم من مجلسا يوم القيامة ؟؟
قال احاسنكم اخلاقا .. الموطئون اكنافا .. الذين يألفون ويؤلفون

لم يقل اكثركم صلاة وزكاة واللى حج عشرين مرة !!

يقول عليه السلام:
ما من شئ اثقل فى ميزان المؤمن يوم القيامة .. من ايه بقه ؟؟
صلاة .. صوم .. زكاة .. عمرة .. ذكر !!
من خلق حسن !
تكملة الحديث: وان صاحب الخلق الحسن ليبلغ درجة الصائم القائم
يعنى انت باخلاقك الحسنة تبلغ نفس درجة العابد الزاهد
لكن العابد الزاهد لا يبلغ درجة صاحب الخلق الحسن

لا ومن تمام حسن الخلق الاحسان الى جميع المخلوقات
الرجل دخل الجنة بسبب كلب سقاه .. والمرأة دخلت النار بسبب قطة حبستها ولم تطعمها !!

لم يذكر الحديث شيئا عن صلاة وصيام الرجل عبادته لله .. ولا شيئا عن تفريط المرأة فى حق الله تعالى وفى الصلاة والصيام والزكاة
وانما ذكر شيئا واحدا يتعلق بخلق الاثنين .. ده عنده رحمه وعطف على الضعفاء
والتانية عندها كبر وجبروت وظلم للضعفاء
حتى وان كان الضعيف من الحيوانات !!

المرأة اللى ماتت فكان الناس يذكرونها بحسن صلاتها وصيامهم وتقواها
فالرسول قال : هي فى النار !!
يا نهار ابيض .. تصلي وتصوم وكمان دخلت النار خلاص
ليه .. لانها كانت تؤذي جيرانها

بس !! اه والله العظيم بس
كانت تؤذي جيرانها بس
فدخلت النار .. ولم تنفعها لا صلاتها ولا عبادتها
لانها اصلا متعلمتش الاخلاق اللى المفروض تتعلمها من هذه العبادات

ويحث الاسلام على التحلي بالاخلاق الحسنة وتحمل الاذى من الاخرين فيقول عليه السلام
(المؤمن الذى يخالط الناس ويصبر على اذاهم .. خير واحب الى الله من المؤمن الذى لا يخالط الناس ولا يصبر على اذاهم)

تخيل ان الاثنين مؤمنين .. والاثنين عندهم اخلاق .. لكن واحد فى عنده نقص فى خلق الصبر على الاذى .. وعلشان لا يرد على اذى الناس باذى مثله .. فقالم باعتزال الناس ولا يخالطهم
فى حين ان الاخر عنده خلق الصبر على الاذى ومسامحة الناس
فده يزيد على التانى .. ليه .. بسبب حسن الخلق


كل هذه الاحاديث .. لتؤكد
ان مكارم الاخلاق هي من صميم الايمان بالله
بل قد تكون سببا فى ذهابك الى الجنة
او الى النار
حتى ولو جئت يوم القيامة بحسنات لا حصر لها

-----------------------------------------------------------
8-

علشان كده .. كان الرسول عليه السلام صاحب الخلق العظيم
( وانك لعلى خلق عظيم)

لانه القدوة لينا جميعا
(لقد كان لكم فى رسول الله اسوة حسنة لمن كان يرجوا الله واليوم الاخر )

وبس :)